السعودية ترفع استثماراتها في سندات الخزانة الأمريكية إلى 149 مليار في نوفمبر 2017

رفعت السعودية استثماراتها في اذونات وسندات الخزانة الأمريكية إلى 149 مليار في بنهاية شهر نوفمبر 2017، مقابل 145.2 مليار ريال بنهاية شهر اكتوبر من نفس العام، مرتفعة بنسبة 2.6 في المائة، وقيمة 3.8 مليار دولار خلال شهر.

ووفقا لتحليل وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة الاقتصادية، الذي استند على بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، ارتفع رصيد السعودية من سندات وأذون الخزانة الأمريكية على أساس سنوي بنهاية نوفمبر الماضي، بنسبة 48.9 في المائة، وقيمة 48.9 مليار دولار، مقارنة برصيدها بنهاية نوفمبر 2016، البالغ 100.1 مليار دولار.

وأظهر التحليل، أن رصيد السعودية في نهاية نوفمبر 2017 هو الأعلى منذ أن بدأت وزارة الخزانة الأمريكية في الإعلان عن البيانات التفصيلية في مارس 2016). وكانت السعودية قد اشترت سندات خزانة أمريكية بـ8.5 مليار دولار في اكتوبر الماضي. والاستثمارات السعودية في سندات الخزانة فقط، ولا تشمل استثمارات المملكة الأخرى في أوراق مالية وأصول ونقد بالدولار في الولايات المتحدة.

19.12مليار ريال استثمارات السعودية المباشرة في الخارج خلال عام

بلغت قيمة استثمارات السعودية المباشرة في الخارج بنهاية الربع الثاني من العام الجاري 2017 نحو 314.14 مليار ريال، تشكل ما نسبته 9.3 في المائة من إجمالي أصول السعودية البالغة 3.4 تريليون ريال بنهاية النصف الأول من العام 2017.

 

 

ووفقا لتحليل لوحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية” استند إلى بيانات وزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي “ساما”، فإنه منذ بداية عام 2015 عمدت الحكومة السعودية إلى رفع قيمة استثماراتها المباشرة في الخارج، حيث كانت تبلغ نسبة الاستثمار السعودي المباشر في الخارج من إجمالي أصولها بنهاية عام 2014 نحو 4.2 في المائة.

وارتفعت تدريجيا إلى 6.3 في المائة بنهاية عام 2015 إلى أن وصلت في نهاية النصف الأول من عام 2016 إلى 8.1 في المائة وإلى 9.3 في المائة بنهاية النصف الأول من العام 2017.

وتعرف “الاستثمارات المباشرة في الخارج” بتحركات رؤوس الأموال الدولية التي تسعى إلى إنشاء أو تطوير أو الحفاظ أو تأسيس شركات أخرى تابعة أجنبية. كما تعرف بـ “الاستثمار الأجنبي المباشر”، وهو مقياس لملكية الأجانب من الأصول الإنتاجية، مثل المصانع والمناجم والأراضي.

ويمكن اعتبار الارتفاع بنسب الاستثمارات الأجنبية عالميا كمؤشر لزيادة العولمة الاقتصادية والتكامل أو الاندماج الاقتصادي العالمي.
ارتفعت قيمة استثمارات السعودية المباشرة في الخارج بنهاية الربع الثاني 2017 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق بنسبة 6.5 في المائة بما يعادل 19.12 مليار ريال، من مستوياتها البالغة 295.02 مليار ريال بنهاية الربع الثاني من عام 2016.

كما أنها ارتفعت قيمتها خلال الربع الثاني من العام 2017 بنسبة 3.5 في المائة بما يعادل 10.61 مليار ريال، حيث كانت تبلغ قيمة الاستثمارات السعودية المباشرة في الخارج بنهاية الربع الأول 2017 نحو 303.52 مليار ريال.

 

 

ونمت أيضا بنسبة 3.8 في المائة بما يعادل 11.63 مليار ريال منذ بداية عام 2017، حيث كانت تبلغ قيمتها بنهاية العام السابق 2016 نحو 302.51 مليار ريال.

ويلاحظ على الاستثمارات السعودية المباشرة في الخارج، أنها ارتفعت بنهاية الربع الثاني 2017 إلى أعلى مستوياتها خلال الفترة من عام 2007 حتى نهاية الربع الثاني 2017 أي خلال 11 عاما ونصف.

وتضاعفت قيمة الاستثمارات السعودية الأجنبية من نهاية عام 2007 حتى نهاية النصف الأول من العام 2017 بنحو أربع مرات بنسبة 391 في المائة، وتضاعفت منذ النصف الأول من عام 2012 حتى النصف الأول 2017 بنسبة 171 في المائة بنحو مرتين.

السعودية تحتل المرتبة الـ 12 بين كبار المستثمرين في سندات الخزانة الأمريكية بـ 143.6 مليار دولار

احتلت السعودية المرتبة الـ12 بين كبار المستثمرين في سندات وأذون الخزانة الأمريكية، بنهاية شهر يناير الماضي، برصيد 143.6 مليار دولار.

وجاءت السعودية بعد كل من الصين، واليابان، وإيرلندا، والبرازيل، وسويسرا، والمملكة المتحدة، وجزر الكايمان، ولوكسمبورج، وهونج كونج، وتايوان، والهند.

ووفقا لتحليل وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة الاقتصادية، الذي استند على بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، ارتفع رصيد السعودية من سندات وأذون الخزانة الأمريكية على أساس سنوي بنهاية يناير الماضي، بنسبة 28 في المائة، وقيمة 31.3 مليار دولار، مقارنة برصيدها بنهاية يناير 2017، البالغ 112.3 مليار دولار.

وكان رصيد السعودية في نهاية نوفمبر 2017 ،البالغ 147.6 مليار دولار، هو الأعلى منذ أن بدأت وزارة الخزانة الأمريكية في الإعلان عن البيانات التفصيلية في مارس 2016.

خفضت السعودية استثماراتها في اذونات وسندات الخزانة الأمريكية إلى 143.6 مليار بنهاية شهر يناير 2018، مقابل  147.4 مليار ريال بنهاية شهر ديسمبر من عام2017، متراجعة بنسبة 2.6 في المائة، وقيمة 3.8 مليار دولار خلال شهر.

وخلال 2017، كانت السعودية قد اشترت سندات خزانة أمريكية بقيمة 9.5 مليار دولار وهي أعلى مشتريات شهرية منذ أن بدأت وزارة الخزانة الأمريكية الإعلان عن البيانات التفصيلية للدول.

والاستثمارات السعودية في سندات الخزانة فقط، ولا تشمل استثمارات المملكة الأخرى في الأوراق المالية والأصول والنقد بالدولار في الولايات المتحدة.